منتدى المحترف الرياضى


 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التغيرات الفسيولوجية للدم والقلب(الجهاز الدوري) أثناء التدريب الرياضي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hanystar
Admin
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 133
نقاط : 396
تاريخ التسجيل : 15/11/2012
العمل/الترفيه : اخصائى رياضى
المزاج good

مُساهمةموضوع: التغيرات الفسيولوجية للدم والقلب(الجهاز الدوري) أثناء التدريب الرياضي    الجمعة ديسمبر 28, 2012 8:14 am

التغيرات الفسيولوجية للدم والقلب(الجهاز الدوري) أثناء التدريب الرياضي


التغيرات الفسيولوجية للدم والقلب(الجهاز الدوري)
أثناء التدريب الرياضي يكون الاحتياج إلى الأكسجين في العضلات النشطة أكثر, وكذلك يزداد الاحتياج إلى مواد الطاقة المختلفة, كما تزداد عمليات التمثيل الغذائي, وبالتالي تزداد نواتج عمليات الأكسدة, كما ترتفع درجة حرارة الجسم أثناء التدريب وخاصة في الجو الحار, ويزداد تركيز أيون الهيدروجين في العضلات والدم.
ونتيجة كل ذلك تحدث تغيرات عديدة في وظائف الجهاز الدوري أثناء التمرين, ولفهم مختلف الاستجابات التي تحدث يجب أن ننظر بدقة أكثر إلى تلك الوظائف الأساسية التي من خلالها يمكننا فهم مختلف تلك التغيرات, لذلك سوف نلقى الضوء على كل من:
1- معدل القلب.
2- معدل القلب في الراحة.
3- معدل التدريب أثناء التدريب.
4- معدل القلب الأقصى.
5- زيادة حجم الضربة في التدريب.
6- الدفـع القلبي.

أولا: معدل القلب
معدل ضربات القلب (HR) يعد واحدا من أبسط القياسات الدورية القلبية, ويستدل علية بقياس معدل النبض, ويقاس معدل ضربات القلب بالسماعة الطبية, ويقاس معدل النبض بقياسه في الموضع السبات أو الكعبري ، ومعدل النبض عادة يعكس مقدار عمل القلب الذي يجب أن يعمل به ليقابل المتطلبات المتزايدة للجسم أثناء بذل الجهد البدني, لأجل ذلك يجب أن يقارن معدل القلب في الراحة و أثناء التدريب.
ويذكر بهاء الدين سلامة (2000) أن ضربات القلب تبلغ في المتوسط 70 ضربة/الدقيقة, ويبلغ متوسط عدد ضربات القلب في العام الواحد حوالي 40 مليون مرة وفى كل ضربة بداخل القلب حوالي ربع رطل من الدم, وهو يضخ في اليوم الواحد حوالي 56 مليون جالونا من الدم.

ثانيا : معدل القلب في الراحة
يبلغ متوسط معدل القلب أثناء الراحة من 60إلى 80 ض/ق في العمر المتوسط للرجل البالغ السليم, وقد يزداد هذا المعدل لدى بعض الأفراد محبي الراحة والجلوس وقليلي الحركة حيث يصل إلى حوالي 100ض/ق. وعند الرياضيين المميزين من لاعبي التحمل على المستوى العالمي قد يصل معدل القلب لديهم إلى 30 – 40 ض/ق, ويتأثر معدل القلب بعدة عوامل منها: العمر, درجة حرارة البيئة, الارتفاع والانخفاض عن سطح البحر و الظروف النفسية والانفعالية وغيرها . كما يختلف معدل القلب على مدار اليوم الواحد وفى أوضاع الجسم المختلفة .

ثالثا : معدل القلب أثناء التدريب
عند البدء في التدريب يزداد معدل القلب مباشرة , وترتبط نسبة الزيادة بشدة التدريب , ويستدل على شدة التدريب بنسبة استهلاك الأكسجين , فكلما ازداد معدل القلب كلما ازداد معدل استهلاك الأكسجين, ويستخدم معدل القلب أثناء العمل على الأرجوميتر للمقارنة بين الأفراد في مدى قدرتهم على العمل مع زيادة الشدة للتعرف على معدل القلب الأقصى

التغير في معدل القلب مع زيادة معدل العمل البدني

رابعا : معدل القلب الأقصى
يتزايد معدل عمل القلب مع زيادة شدة التدريب إلى أن يصل الفرد قرب مرحلة الإجهاد أو التوقف تماما, وعندها يكون معدل القلب قد بلغ نهايته , وهذا يفسر أن الفرد قد اقترب من الحد الأقصى لمعدل القلب (HR max) , والرياضيون عموما يظلون منتقلين من أقصى إلى أقصى مع عدم استمرار التدريب السليم , في كل عام تدريبي يختلف المعدل الأقصى للقلب عن المعدل العام القادم وهكذا , نظرا لتأثير التدريب الإيجابي على القلب مما يساعدهم على زيادة المعدل الأقصى للقلب .
وعلى ذلك فالتقديرات لأقصى معدل للقلب لدى الرياضيين يتغير على الدوام مادام هؤلاء الراضيين مستمرين في برامجهم التدريبية .
ويرتبط معدل القلب الأقصى بعمر الفرد حيث أن الرقم 220-العمر=أقصى معدل للقلب . فإذا كان العمر40سنة فإن أقصى معدل للقلب=180ض/ق.
ويساعد على زيادة معدل القلب الأقصى أربعة عوامل :
- حجم الدم الوريدي العائد للقلب . - السعة البطينية .
- الانقباض البطينى . - الضغط الشرياني الأورطى والرئوي .

خامسا : زيادة حجم الضربة في التدريب
العوامل الأربعة السابقة تساعد على زيادة حجم الضربة من الدم , ومعظم العلماء والباحثين اتفقوا على أن حجم الضربة مع معدلات الزيادة في الجهد , على الرغم من أن تفسير هذه الزيادة ليست كاملة , وأحد هذه التفسيرات حسب قانون "فرانك-ستارلنج Frank.Starling " .


التغير في حجم الضربة مع زيادة معدل الجهد البدني

سادسا : الدفع القلبي
يتغير الدفع القلبي للدم أثناء الجهد البدني , وقد ثبت أنة تحدث زيادة في الدفع القلبي نتيجة الزيادة في حجم الضربة وفى معدل القلب ,في حالة الراحة يكون الدفع القلبي حوالي 5.0 لتر/ق ثم يزداد الدفع القلبي عند بذل الجهد ليصل إلى حوالي 20-24 لتر/ق .والشكل التالي يوضح ذلك حيث يتغير معدل القلب في حالة الاستلقاء عن الوضع العمودي عن الهرولة وكذلك الجري , كما يتغير حجم الضربة والدفع القلبي .

التغير في معدل القلب وحجم الضربة والدفع القلبي مع التغير في وضع الجسم


عودة معدل القلب للحالة الطبيعية
عندما ينتهي التدريب فإن معدل القلب لا يعود مباشرة إلى الحالة الطبيعية ولكنة يعود ببطء ويستغرق ذلك بعض الوقت حتى يصل إلى معدلة أثناء الراحة ، والوقت الذي يستغرقه القلب كي يعود إلى حالته الطبيعية يسمى استشفاء معدل القلب Heart Rate Recovery, ونظرا لأن طول أو قصر تلك الفترة يعتبر عاملا مؤثرا في الحكم على حالة القلب فإن هذا المقياس يستخدم كمؤشر على لياقة الجهاز الدوري التنفسي , وعلى أية حال فالفرد الأكثر لياقة يعود إلى حالته الطبيعية .
وبالرغم من ذلك فهناك عوامل تزيد من فترة الاستشفاء حتى لدى الراضيين أنفسهم مثل البيئة الحارة أو المرتفعات , كما أن تتبع فترة الاستشفاء تعتبر وسيلة جيدة للتعرف على تقدم الفرد في التدريب .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
التغيرات الفسيولوجية للدم والقلب(الجهاز الدوري) أثناء التدريب الرياضي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المحترف الرياضى :: القسم الطب الرياضى :: منتدى فسيولوجيا الرياضه-
انتقل الى: